المدرسة النحوية في البصرة والكوفة

DOI: https://doi.org/10.33650/ijatl.v2i2.421

Authors (s)


(1) * umar Manshur   (Universitas Nurul Jadid Paiton)  
        Indonesia
(*) Corresponding Author

Abstract


إن أهم سبب في وضع النحو العربي يرجع إلى الحرص الشديد في الحفظ على القرآن الكريم من اللحن ، فبدأ أبو الأسود الدؤلي بوضع الحركات على شكل النقطة فوق أحرف المصحف وتحتها وأمامها، ثم وضع القونين النحوية المستنبطة من القرآن الكريم وأقوال العرب. فتطور علم النحو في البصرة على يد الخليل بن أحمد الفراهيدي، وتتميز دراسة النحو في البصرة بالدقة والحيطة في اختيار النصوص لوضع القواعد النحوية. فالدراسة النحوية في الكوفة تطور على يد الكسائي الذي تعلم النحو إلى الخليل بن أحمد الفراهيدي، وتتميز دراسة النحو في الكوفة بالتوسع في القياس وكثرة الترخص في الأحكام النحوية.




Full Text: PDF



Article View

Abstract views : 2717 times | PDF files viewed : 485 times

Dimensions, PlumX, and Google Scholar Metrics

10.33650/ijatl.v2i2.421


Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Copyright (c) 2018 umar Manshur

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons Attribution-ShareAlike 4.0 International License.